الرئيسية / نبض الموظف / نظام الترقيات الحالي
الترقية

نظام الترقيات الحالي

الكاتب / محمد العبدلي

 

صراحة لا زالت الترقيات والنسب المقررة لا تخدم مصلحة العمل وانما اصبحت عبيء لكونها تعطي البعض الترقية وتترك البعض لانتظار الترقية بالرغم من استحقاقه لهذه الترقية ومساواتهم في العمل لكون الضوابط التي وضعت لا يتم تعزيتها لعمل الموظف وما يقدمه من ابداع وانتاج وتطوير وغيرة ولم تعالج القصور الناتج لدي بعض الموظفين فهناك موظفين لم يتم ترقيتهم بسبب النسبة وبقاءهم مدة طويلة بانتظار الترقية وهناك شروط ومتطلبات للوظيفة وضعت اصبحت تعيق ترقية الموظف من خلال تحديد المؤهلات العلمية للترقية اصبحت عائق في الترقية وبناء علية الامر يتطلب اعادة النظر بشكل كامل لمراجعة شروط الترقيات وتحديد المؤهلات العلمية وان يؤخذ في الاعتبار طبيعة عمل وقدرات الموظف ووضع آلية تضمن حقوق الموظفين وعدم ترك الموضوع بدون ضوابط تحكم ذلك مما ينتج عنه أحباط وظلم لحقوق موظفي الشركة نتمني اعادة النظر بضوابط الترقية وان يكون شامل لجميع موظفي الشركة بدون تميز او نقص في الاجراء الخ .

والله الموقق .

شاهد أيضاً

الاداره

الإدارة تولد في الأرحام .. ولا تصنع بالأوهام

حياتنا كلها إدارة ، انت مدير لنفسك ، مدير لأسرتك ، مدير في عملك ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *