الرئيسية / نبض الموظف / إقتطاع الموظفين … وإقطاع المناصب ؟؟؟؟
اقتطاع الموظفين

إقتطاع الموظفين … وإقطاع المناصب ؟؟؟؟

لإقطاع عرفنا عنه ، قلة من أصحاب النفوذ والثروات يسيطرون على قطاع معين من قطاعات البلد ، وزمان تواجد إقطاعيين الزراعة ، حيث كان تقريباً كل الاراضي في حوزة قلة لا يتعدون العشرون ، فمع تطور الزمن دخل إقطاعيين جدد، إقطاعيين الصناعة والتجارة ، إقطاعيين بورصات الأسهم … واليوم إقطاعيينالوظائف ، وهم أفراد يشعرون دائماً بالحاجة إلى تأمين مناصبهم ، ويعرفون أنفسهم بأنهم أهم موظفين ، فهم النظرية والقاعدة والأبراج ، ولا غنى عنهم في الخطأ والتصحيح والتخطيط الجزئي والكلي ، عندما تقابلهم وتستمع لهم تشعر بزهوهم ، وبالطبع يسيطرون على مدخلات ومخرجات العمل ، في التعيين ، في الترقية ، تسجيل الدورات ، تسهيل المهمات ، أنهم إقطاعيين الوظائف العليا ، تشعر بأنهم فئة ذات السبع نجوم والفئة الأخرى في سماء ملبدة بالغيوم …

إقطاعيين اليوم منحازون يقاومون الأفكار الجديدة من أجل الإحتفاظ بمراكزهم ، يسيطرون على الإجراءات مستغلين خبراتهم وأقدميتهم الوظيفية … إقطاعيين الوظائف لا يسعون إلا لمصالحهم ، لا يدافعون إلا عنها بعيداً عن إيجاد إجراءات حقيقية لإسعاد الموظفين أو الدفاع عن حقوقهم … إقطاعيين الوظائف … إنتشروا في كل مكان … شعارهم الإستحواذ ، وهدفهم الإستمرار مهما كانت النتائج وأعتقد وليس شك في هذا … الكثير تم توظيفه منذ سنوات عديدة وعرفنا أن السيد فلان مدير إدارة ، أو السيد علان نائب قطاع معين ، وتتوالى السنوات وقد يبقى السيد فلان مديراً لنفس الإدارة ، وقد يتقاعد الموظف ويبقى السيد فلان مديراً لنفس الإدارة ، ولا تسأل كيف يتم هذا ؟ فالإدارة البغيضة يمتد حرثها إلى كل شئ …..

الموضوع يعبر عن رأي صاحبه وليس كل ما يكتب يقصد

 

شاهد أيضاً

الاداره

الإدارة تولد في الأرحام .. ولا تصنع بالأوهام

حياتنا كلها إدارة ، انت مدير لنفسك ، مدير لأسرتك ، مدير في عملك ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *